------المجلد الثاني------العدد الرابع

مفهوم النص في المدارس البنيوية والسيميائية

تحميل المقال  

مقدمـة:

يمكن الحديث عن النص في مفهومه الشامل عند البنيويين عامة، باعتباره حديثاً مهماً وأساسياً لإمكانية قربه من العلاقات التضمينية التي تربط تحليل البنيات اللفظية بالدراسة والتحول المتوقع في البنيات الاجتماعية التي تمثل أنسقة واضحة للعلامات. ولقد تطورت نظرية الأدب عندهم، وخاصة عند رولان بارت، من خلال ارتباطها الوثيق بالرواية الجديدة وبخاصة مع روب غرييه Robbe Grillet.

إن البنيوية استطاعت أن تدرس نصوصاً واسعة إلى حد ما، ومركبة من عدد كبير من الجمل، وذلك باعتبارها أقوالاً خاضعة لتحليل قادر على التمييز فيها بين العناصر المتغيرة والوظائف الثابتة والبحث عن أنساق محورية وعلاقات سياقية هي بمثابة اطرادات طبيعية للوظائف في استمرارية النص، وعلاقات استبدالية تمثل ارتباطات ضمنية متماثلة ومتعارضة من نص إلى آخر…

ومن هنا، سنحاول في هذا البحث المتواضع أن نتطرق بشيء من التفصيل لمفهوم النص في المدرسة البنيوية من خلال آراء وتعريفات بعض الباحثين البنيويين الذين ساهموا بالكثير من الجهد الفكري والنقدي في تحليل النص الأدبي، كما سنقدم لمحة خاصة عن ماهية النص في المدرسة السيميائية الغربية التي أسست لمفهوم النص ضمن رؤية شاسعة ومساحة فسيحة في فضاء النص…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق